ان الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على المصطفى
اما بعد=
جاء في لسان العرب:" المُرُوءَة كَمالُ الرُّجُوليَّة, والمُرُوءَة: الإِنسانية، وقيل للأَحْنَفِ: ما المُرُوءَةُ؟ فقال: العِفَّةُ والحِرْفةُ. وسئل آخَرُ عن المُروءَة، فقال: المُرُوءَة أَن لا تفعل في السِّرِّ أَمراً وأَنت تَسْتَحْيِي أَن تَفْعَلَهُ جَهْراً."
فالمروءة صفة مهمّة من الصفات المكمّلة لشخصيّة المسلم الحقّ, وهي وإن اختلفت من زمن إلى آخر ومن مكان إلى آخر إلاّ أن لها سمة عامّة وهي المحافظة على رجوليّة المسلم ودينه وهيبته.
ولها خوارم جمع خارم فعلها خرَمَ يَخرِم ، خَرْمًا ، فهو خارِم ، والمفعول مَخْروم
نقول خَرَمَ عَنِ الطَّرِيقِ : مَالَ عَنْهُ ,خَرَمَ عَنِ الحَدِيثِ : نَقَصَ مِنْهُ
ومن خوارم المروءة =
الاكل في الشارع امام الناس
خروج الرجل بلباس فيه شبهةلايحب الناس ان يروه به
نتف الابط امام الناس
رفع الصوت بالصراخ او الضحك ...
الجلوس مع النساء او بالقرب منهن في الاماكن العامة
الجلوس في الطرقات
كثرة المزاح واللهو
اختيار اللباس او الالوان الغريبة عن بلدك
الاكل من جوانب القصعة واطرافها واماكن وضع الآخر يده
التكلم في امور جنسية بين الزوجين لغير ضرورة
الاكل في البيت من الاطايب وترك ما فضل لاهل البيت
أن تجعل من نفسك تيسا مستعارا بان تكون محللا
الرجل المسن تجده امام التلفاز يشاهد الافلام الساعات الطوال ويضيع الوقت في الملاهي
نوم الرجل بين قوم مستيقظين الا للضرورة لما قد يكون من النائم من امور يكرهونها
اخفاء الطعام عن قوم مسافرين مجاورين لك وعدم مشاركتك اياهم
تقبيل الزوجة او لمسها امام الناس
ان يأكل الرجل الطعام اكثر من غيره وكانوا مشتركين فيه فيستأثر بالطعام
الافتخار بالمال والرصيد
ان يخدمك من هو اكثر منك سنا او علما او وقارا
واخيرا ان لا تحدث بسنك الا للضرورة حتى لا يستصغروك او يستهرموك
والصلاة والسلام على افضل من تميز بالخلق الحسن والمروءة المتكاملة
بتصرف من الاخ ابو ياسر
من مواضيع :